عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبوابة النجومس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رائد الكربلائي
نجم فعال
نجم فعال
avatar

العمر : 40
الجنس : ذكر
المشاركات : 399
الدولة : العراق الحبيب
عدد النقاط : 6626
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....   الجمعة نوفمبر 21, 2008 4:15 am

ألمعنى ألعلمي للطائفيه






الطائفية
الطائفية : هي التعصّب للطائفة. وهو يظهر بصورتين :


الأولى :التعصّب لفكر الطائفة أو دينها :


ولا بد أن نشير إلى أن التمسّك بفكر معيّن أو بدين معيّن أياً كان لا يعتبر تعصّباً. بل هو حق طبيعي



من حقوق الإنسان، ناتج عن حرية الاعتقاد التي منحها الله تعالى لعباده{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدّينِ}وأقرتها



الاتفاقات الدولية لحقوق الإنسان، وجميع دساتير الدول المعاصرة.

التعصب هنا هو نفي الفكر الآخر أو إلغاء الدين الآخر. وأنا أميل إلى تسميته التطرف الفكري بدل



التعصب. إن الأساس الصحيح في العلاقات بين الأفكار وبين الأديان هو الحوار لا الصراع، والإقناع



لا الاقتتال. وكلّما أتيحت فرص الحوار، وكلما حافظت السلطات القائمة على الحريات الفكرية



والدينية، وكلما شعر الإنسان بحريته في التعبير عن أفكاره، خفّت الأسباب الداعية إلى هذا التعصب أو التطرف الفكري.


الثانية : التعصّب لأهل الطائفة والمنتمين إليها :


ومعناه أن تساعد ابن طائفتك ضد الآخرين ولو كان الحق معهم.
هذا التعصب تنكره الأديان


تعريف الطائفية
هي التعصب لأفكار ومعتقدات تنتسب في الأصل إلى دين معين، دون



آخر , أو مذهب دون آخر. والطائفية عكس الوطنية التي تتبنى مبدأ



المساواة والعيش دون أي تمييز , والطائفي هو من يحمل تلك المبادئ



على أسس طائفية وعنصرية بحتة الغاية منهاالمحاباة لطائفته دون



الأخرى وإلغاء الآخرين دون المبالاة بأي روابط أخرى مع أبناءمجتمعه .
مفهوم الطائفية
كما يقول الدكتور طه جابر العلواني مفهوم مشتق من جذر متحرك فهو


مأخوذ من (طاف، يطوف، طواف، فهو طائف) فالبناء اللفظي يحمل


معنى تحرك الجزء من الكل دون أن ينفصل عنه بل يتحرك في إطاره


وربما لصالحه لقوله تعالى: (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة



ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهميحذرون

(
والمفهوم يشير أيضا إلى عدد من البشر في حدود الألف من الأفراد


وبالتالي فإن المفهوم في حد ذاته يتضمن فكرة الأقلية العددية



المتحركة في إطار الكل المشدود إليه بغض النظر عن دينها أو عرقها أو


لغتها، لذلك ظل المفهوم يستخدم ليشير إلى كيانات مختلفة في



خصائصها والقاسم المشترك بينها هو القلة العددية ومن يبرز هذا


المفهوم باعتباره إشكالية أو أزمة إلا في القرنين الأخيرين خاصة وذلك



تحت تأثيرعوامل داخلية وخارجية في ظرف تاريخي معين ساعد على


إحداث نوع من التفاعل بين العوامل الداخلية والمؤثرات الخارجية

.
وقد كانت الطائفية أبرز الانقسامات التي شهدها التطور التاريخي


العربي إلى ما قبل الحملة الفرنسية على مصر والشام، وكما بين


التاريخ أنه لم تمكن تلك الانقسامات عناصر تهديد لوحدة الكيان العربي



أو مبررا للتمايز والانفصال والتمزق بين أبنائه، فالمسيحيون العرب لم



يعلنوا – على سبيل المثال- مناصرة الصليبيين في حملاتهم على



البلاد العربية ولو يتحالفوا معهم حتى في لحظات انكسار المسلمين

.
ثم مزج مفهوم "طائفية" ذات المكون العددي مع مفاهيم أخرى ذات



مضمون فكري أو فسلفي أو عرقي أو مذهبي فتحول إلى ما يشبه "المصدر الصناعي

"
أصبح مفهوم الطائفية يستخدم بديلا لمفاهيم "الملة والعرق والدين"



التي كانت سائدةقبل ذلك، واختلطت هذه المفاهيم جميعا في بيئة


متزامنة فكريا وسياسيا فأنتجت مفهوم "الطائفية" باعتباره تعبيرا عن


حالة أزمة , حيث أصبحت الطائفية مذهبا وإيديولوجيات وهوية حلت



محل الهويات الأخرى والانتماءات الأعلى بل وبدأت تتعالى عليها وقد


تبدي الاستعداد لتقاطع معها وأخذ موقعها .







أسباب التعصّب الطائفي
أ. الشعور بالعدوان : إن ما يوجد التعصب لدى أي جماعة هو ما يلحقها من عدوان، أو



افتقادها للشعور بالأمن. إن حق أي جماعة في المحافظة على نفسها وأفرادها


مسألة غريزية، وإذا أنكرنا هذا الحق نكون ظالمين أو غافلين. ولن ينتفي هذا الحق



لمجرد أن ينكره الآخرون، بل إن جحودة أو إنكاره هو السبب الحقيقي للتعصّب له


والإصرار عليه.

ب. فقدان الأمن الجماعي يساهم أيضاً في إيجاد التعصب. وهو يكون عندما تتهدد



مصالح الجماعة السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، أو يتهدد وجودها المادي أو



المعنوي، هنا تظهر العصبية أقوى ما تكون، وتقوى نزعة الغلو والتطرف.

ت. عدم وجود مشروع وطني واحد وواضح : والعلاقة بين الوطن


وطوائفه يمكن أن تكون علاقة صراع، وذلك حين تريد السلطة توسيع



المساحة الوطنية المشتركة على حساب خصوصيات الطوائف، أو حين


تريد الطوائف توسيع مساحتها الخاصة على حساب المساحة المشتركة.


وتكون العلاقة بين الوطن _ بالسلطة السياسية التي تمثله _ وبين



الطوائف علاقة توافق وتكامل حين تكون الحدود واضحة بين المساحة


المشتركة والمساحات الخاصة، ويرضى كل من الطرفين بمساحته المحددة.


من هوالطائفي

تلبسه ثنائية غامضة أو واضحة، صريحة أم مستترة، فهو علي وفق


هذا التمزق البايلوجي- الفكري، ليس علي السوية الإنسانية، انه قوي


بالوسيلة لكنه ينتابه ضعف ما، لعله الضعف الذي يرافق الوهن العقلي،


، وانه أيضا يعاني صرعا اجتماعيا، لعله الصرع الذي يلازم المهووسين



بالذات،أو المغرورين بالفطرة.


وحين تري طائفيا بقربك تحدثه ويحدثك فانك ستنفر من هيكليته، جسم


محدوب، وعينين تقفزان ذات اليمين وذات الشمال وراس مدورة،


وحنجرة بح فيها نسغ الحياة، هذا هو الطائفي .
ثقافة الطائفي
1.الحنين الي الماضي، مع أو ضد.


2- الدفاع عن الطائفة والطائفة لم توكل أحدا للدفاع عنها.


3- تحوير مفهوم الخير العام بجعله أنانية فئوية.


4- تسويغ لغة الشائعة بدل الحوار الجمعي.


5- سيادة صراع الغيبيات في عقله، ومن خلالها يبدأ بتفسير



ظاهرات الماضي والمستقبل.

القضاء على العنف الطائفي
( 1 ) الفئات المهمشة ( الأكثر قابلية لاستثارة العنف ) خاصة الشباب ، الفقراء ، العاطلون، وذلك للتعرف علي مثيرات العنف لديهم ومحاولة خفض هذه المثيرات.
( 2 ) الحوار الصحي الايجابي لإعطاء كل الفئات الحق في التعبير وقبول الأفكار مهما كانت درجة الاختلاف معها أو النفور منها، مما يقل من حدوث العنف.
( 3 ) التدريب علي المهارات الاجتماعية، ومهارات التواصل، ومهارات الحوار.
( 4 ) العقاب الفوري للمخطأ، مما يقلل حدة وتكرار السلوكيات العنيفة.
( 5 ) مسئولية السلطة السياسية: الإصلاح السياسي بلا خوف أو تردد، مقاومة التزوير، إلغاء القوانين المقيدة للحريات.
( 6 ) مسؤولية السلطة الأمنية: الالتزام بالمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، التعامل بحياد تام مع كل المواطنين، محاسبة المتجاوزين من رجال الشرطة.
( 7 ) مسئولية المدارس: استعادة الدور التربوي، تنمية مهارات التواصل بين الطلاب، وفتح أبواب المناقشة بينهم وتنميتها.
( 8 ) مسئولية الإعلام: إشاعة قيم التسامح والصدق والعدل والرحمة وغيرها من الأخلاقيات.
( 9 ) مسئولية المؤسسات الدينية : إشاعة قيم المحبة وقبول الأخر المختلف ، محاربة الفكر الديني الاستقطابي.
( 10 ) مسؤولية الأسرة: الحوار والتسامح والفكر الديني السمح
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kingallaail.kalamfikalam.com
iftekhar
نجم مميز
نجم مميز
avatar

العمر : 38
الجنس : انثى
المشاركات : 787
عدد النقاط : 6749
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....   السبت نوفمبر 22, 2008 3:11 am

اللهم صل على محمد وآل محمد

الله يفتح عليك ويزيد من حسناتك هذا الموضوع مهم جدا جدا جدا فوق التصور لاننا بحاجة ماسة لهكذا مواضيع لنشر وعي اكبر وثقافة اوسع

واتمنى ان تموت كل الأفكار المتطرفة وتكون العقول بمستوى النضج الكافي لمعرفة مايحاك ويدبر لمجتمعاتنا فكلنا اخوة لافرق بين هذا وذاك فلماذا كل هذا التفرق والتمزق
عاااااااااااااااشت ايدك
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حماده العراقي
:: المدير العام ::
 ::  المدير  العام ::
avatar

العمر : 96
الجنس : ذكر
المشاركات : 2744
الدولة : ๑♥๑العـراق ๑♥๑
عدد النقاط : 8392
تاريخ التسجيل : 19/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....   الخميس نوفمبر 27, 2008 11:37 pm

رائد الكربلائي

شكرا على طرحكه لهذا الموضوع

وعاشت الايادي على

الشرح المفصل للطائفيه والشعب العراقي تجاوزا هذه المحنه انشاء الله

نتظر المزيد من مواضيعك المشوقه والرائعه

تحياتي وتقديري


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noujomaliraq.co.cc/
عاشقة كربلاء
:: نجمه لامعه ::
  ::  نجمه لامعه ::
avatar

العمر : 25
الجنس : انثى
المشاركات : 1973
الدولة : بين القلوب المنقلبه
عدد النقاط : 6956
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....   الجمعة نوفمبر 28, 2008 12:58 am

الف شكر اخي

ع الشرح المفيد

عاشت ايديك والله

اتحرامي

عاشقة كربلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ألمعنى ألعلـــــمي للطــــائفيه ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨°o.O المنتديات العامه O.o°¨ :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: