عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبوابة النجومس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قائد أمريكي كبير يحذر من تصاعد الهجمات قبيل الانتخابات بالعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هموني العراقي
نجم خبير
نجم خبير


العمر : 25
الجنس : ذكر
المشاركات : 5435
الدولة : العراق ღ گلبي كربلاء
عدد النقاط : 8759
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: قائد أمريكي كبير يحذر من تصاعد الهجمات قبيل الانتخابات بالعراق   الأحد نوفمبر 01, 2009 5:41 am

قال إن الحدود مع سوريا وإيران لا تزال مصدر قلق
قائد أمريكي كبير يحذر من تصاعد الهجمات قبيل الانتخابات بالعراق


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صرح قائد عسكري أمريكي كبير بأن القوات الأمريكية تتوقع أن يخطط المتمردون لهجمات كبيرة جديدة تشبه التفجيرات التي شهدتها بغداد الأحد الماضي قبل الانتخابات المتوقعة في يناير (كانون الثاني) وتستعد لمواجهة تصاعد العنف قبلها.

ويتوقع الميجور جنرال جون د جونسون استقرار الوضع الأمني بحلول منتصف العام المقبل، لكنه أكد أن العنف بدافع سياسي في محاولة للتأثير على تشكيل الحكومة المقبلة هو "مصدر القلق" الرئيسي.

وأضاف جونسون وهو نائب القائد العام لعمليات الجيش الأمريكي في العراق "أعتقد أنه علينا ألا نستبعد أن تكون بعض هذه الجماعات تريد شن هجوم واسع للفت انتباه وسائل الإعلام في محاولة لإثبات وجودها (...) ومحاولة لترهيب الشعب".

وردا على سؤال عما إذا كان يتوقع أن يحاول المسلحون تنفيذ المزيد من التفجيرات الكبيرة وربما المتقطعة بعد الهجومين الانتحاريين في وسط بغداد الأحد اللذين خلفا 155 قتيلا، قال جونسون "لا أستطيع أن أتحدث عما سيفعلونه. إنها أمور نتوقع أن يحاولوا فعلها".

وجاءت الهجمات على وزارة العدل ومجلس المحافظة في بغداد الأحد بعد هجمات مماثلة ضربت وزارتي المالية والخارجية في 19 آب (أغسطس) الماضي وأدت إلى سقوط نحو مائة قتيل.

وجاءت الهجمات بعد تحذير من قائد القوات البرية الفريق علي غيدان مجيد الذي حذر من تصعيد أعمال العنف في الأشهر التي تسبق الانتخابات التشريعية المقررة في منتصف كانون الثاني (يناير) 2010.

بدوره، قال جونسون "بالتأكيد، ندرس هذا الاحتمال ونعمل مع نظرائنا العراقيين للتأكد من أنهم على أتم الاستعداد في حال حدوث ذلك". وأضاف "حتى إذا حدث ذلك، فمن المؤكد أنها لن تكون مفاجأة لنا".

وعلى الرغم من إصرار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على أن التفجيرات الأخيرة لن تؤثر على الانتخابات المقبلة، اعترف المسؤولون بأنها يمكن أن تستهدف مراكز الاقتراع.

وقال القائد الأمريكي إن "هناك احتمالا بأن يحاول الذين لا يريدون للعراق التقدم ولا يريدون الحلول السياسية للقضايا التي تواجه العراقيين، استخدام العنف لعرقلة ذلك.. في الفترة التي تسبق الانتخابات وبعدها".

وأضاف جونسون الذي كان يتحدث من قاعدة كامب فيكتوري على أطراف بغداد، إن هؤلاء "سيدركون أن الانتخابات هي نقطة مهمة جدا لكن تنصيب حكومة بعد ذلك هو بنفس القدر من الأهمية".

ومع أن عدد الهجمات والوفيات الناجمة عن العنف تراجعت بالمقارنة مع العام الماضي، إلا أنها تبقى مرتفعة وتشكل خطرا قائما.

وفي الواقع، يعتبر عدد قتلى هجمات الأحد الماضي وحدها أقرب إلى عدد القتلى الذين قضوا في أعمال العنف خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.

وقال جونسون "منذ بعض الوقت نشهد تراجعا ملحوظا في عدد الهجمات، لكن طبيعة هذه الهجمات كتلك التي وقعت الأحد، ركزت على قوات الأمن العراقية وحاولت لفت انتباه الشعب العراقي".

وأضاف "من الواضح تماما أن الهدف من هذه الهجمات هو تقويض مصداقية الحكومة والتشكيك في قدرات قوات الأمن".

وأكد جونسون أنه يعتقد أن العراقيين يثقون بقوات الشرطة والجيش، لكن كثيرين منهم عبروا عن غضبهم بعد وقوع تفجيرات الأحد الماضي.

من جانبه، اتهم محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق قوات الأمن العراقية بالإهمال، ودعا وزير الداخلية جواد البولاني وقائد عمليات بغداد الفريق عبود قنبر إلى الاستقالة.

كما حذر جونسون من أن الحدود العراقية مع سوريا (غرب) وإيران (شرق) ما زالت مصدر قلق كبير رغم انخفاض عدد الأشخاص والأسلحة التي يجري تهريبها عبرها.

وقال جونسون إن "الحدود ما تزال مصدر قلق، لا سيما إذا كنا نبحث عن الذين يرغبون في عرقلة الانتخابات".

وأضاف "يمكن أن نرى أشخاصا يحاولون استغلال هذه الحدود، أو التسلل عبرها، أو نقل وسائل قاتلة عبرها".

واتّهَم العراق بعد تفجيرات الأربعاء الدامي في 19 آب (أغسطس)، دمشق بتقديم ملاذ آمن لمدبري هذه الهجمات.

وأشار جونسون إلى أن "عدد المتسللين في تراجع، لكن الأمر ما زال يتطلب اهتماما كبيرا لمنع تسلل أي شخص عبر هذه الحدود".

وتنشر الولايات المتحدة حاليا 120 ألف جندي في العراق.

ويفترض أن تغادر هذه القوات العراق بموجب الاتفاق الأمني بين بغداد وواشنطن منتصف العام المقبل، على أن يتم الانسحاب الكامل نهاية 2011.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حماده العراقي
:: المدير العام ::
 ::  المدير  العام ::


العمر : 96
الجنس : ذكر
المشاركات : 2744
الدولة : ๑♥๑العـراق ๑♥๑
عدد النقاط : 8328
تاريخ التسجيل : 19/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قائد أمريكي كبير يحذر من تصاعد الهجمات قبيل الانتخابات بالعراق   الإثنين نوفمبر 02, 2009 12:18 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الله الساتر

شكرا على الخبر هموني

تحياتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noujomaliraq.co.cc/
 
قائد أمريكي كبير يحذر من تصاعد الهجمات قبيل الانتخابات بالعراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨°o.O المنتديات العامه O.o°¨ :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: