عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبوابة النجومس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فاطمة الزهراء عليها السلام حجاب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر
نجم فعال
نجم فعال
avatar

الجنس : ذكر
المشاركات : 426
عدد النقاط : 6639
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: فاطمة الزهراء عليها السلام حجاب الله   الإثنين يناير 04, 2010 1:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يادايم الفضل على البرية

يا باسط اليدين بالعطية
ياصاحب المواهب السنية
صلى على محمد وآل محمد خير الورى سجية
وغفر لنا ياذا العلى في هذه المسيه


ينقل العلامة المجلسي عن كتاب الطرف للسيد علي بن طاووس، فيما ينقله عن كتاب الوصية لأبي موسى عيسى بن المستفاد البجلي الضرير (وهو من الرواة عن الإمام الكاظم والجواد عليهما السلام) فيما رواه عن أبي الحسن موسى بن جعفر (ع)، عن أبيه الصادق (ع)، قال:
«لما حضرت رسول الله الوفاة دعا الأنصار، وكان مما أوصاهم به:
الله الله في أهل بيتي مصابيح الظلم ومعادن العلم، وينابيع الحكم، ومستقر الملائكة، منهم وصيي وأميني ووارثي، وهو مني بمنزلة هارون من موسى، ألا هل بلغت معاشر الأنصار؟
ألا فاسمعوا ومن حضر: ألا أن فاطمة بابها بابي، وبيتها بيتي، فمن هتكه فقد هتك حجاب الله.»
قال عيسى الضرير:
فبكى أبو الحسن (ع) وقال: «هتك والله حجاب الله، هتك والله حجاب الله، هتك والله حجاب الله، يا أمه صلوات الله عليها». (بحار الأنوار ج22 ص476 ح27)
وروى محمد بن الحسن الصفار وكذلك روى الكليني عن الإمام الباقر (ع) أنه قال:
«بنا عبد الله، وبنا عرف الله، وبنا وعد (وحد: في الكافي) الله، ومحمد حجاب الله». (بصائر الدرجات ص84 ح12 ، الكافي ج1 ص145 ح10)


فاطمة وأبوها حجاب الله
وصف النبي (ص) في روايتي الصفار والكليني بأنه «حجاب» الله تعالى، وكذلك وصفت فاطمة الزهراء (ع) بأنها «حجاب الله» عز وجل في رواية عيسى المستفاد، وهذا يعني أن لله عز وجل حجابا واحدا لا حجابين، فمحمد ص وفاطمة (ع) وكذلك بقية الأئمة (ع) لا تغاير بينهم، وهم يشكلون معا حجاب الله عز وجل. فما المقصود من هذا الحجاب؟
نحن نعلم أنه ليس بين الله وخلقه حجاب، (البحار ج3 ص330 ح34)، كما نعلم من خلال الكثير من الروايات أن الله عز وجل عبد وعرف بأهل البيت (ع)، فكيف يصح أن يصير أفضل الخلق حجابا لله؟ أليس في ذلك صفة منقصة لهم (ع) – حاشاهم عليهم السلام - حيث أنهم صاروا حجابا لله ومانعا عن الوصول إليه؟

سيتبين الجواب عن هذا السؤال من خلال عرض المعاني المحتملة في الحديثين الذين صدرت بهما الخطبة.
الحجاب واسطة في الهداية والرحمة
وهذا هو المعنى الأول للحديث، فالحجاب يعني الذي يتوسط بين شيئين، بين المحجوب عنه وهو هنا المخلوق، وبين المحجوب وهو هنا الله عز وجل، فالنبي (ص) واسطة في إيصال الهداية والرحمة من الله إلى عباده وخلقه. (الكافي ج1 ص145 الهامش، نقلا عن الفيض الكاشاني في الوافي).

أي أن الخلق لا يمكن لهم أن يصلوا للهداية بشكل مباشر ولا يمكن لهم أن ينالوا الرحمة الإلهية بشكل مباشر، ومن ثم لابد لهم من واسطة توصل لهم تلك الهداية، والنبي (ص) بما فيه من الكمالات غير الموجودة في البشر هو القادر على هداية الناس والبلوغ بهم إلى بر الأمان والسعادة، وعدم كون الناس كذلك إنما هو لجهة نقصهم وعدم وجود الأرضية التي تؤهلهم لكونهم هادين، بل غاية ما يبلغونه هو كونهم مهديين من قبل النبي (ص)، قال تعالى: ﴿ أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون ﴾ (يونس / 35)
وفاطمة الزهراء (ع) مثل النبي (ص) في هذه الجهة، فهي مسلك الهداية والرحمة، وكل من اتخذ موقفا مضادا لها فقد أغلق على نفسه باب الرحمة والهداية، فلم تكن فاطمة (ع) لمثل ذلك الشخص حجابا بل كانت واسطة رحمة وهداية له، ولكنه صار بنفسه وبفعله عبر إيذائها وعنادها حجابا عن الرحمة والهداية.

الحجاب مستودع الفيض والسر الإلهي
وهذا هو المعنى الثاني للحديث ، فالحجاب من النبي (ص) والزهراء (ع) والأئمة (ع) يقع في الوسط بين الله وخلقه، فمن الجهة المتصلة بالخلق لايوجد أي كمال لأن الخلق موطن النقص إلا ما أفاض الله عليهم بواسطتهم (ع)، ومن الجهة المرتبطة بالله عز وجل فهناك كل الكمال والجمال، وهذا الحجاب له اتصال مباشر ومن دون واسطة بكلا الجهتين، وهو بهذا اللحاظ يتلقى كل الفيض والكمال والنور من الله عز وجل، وفيه القابلية لتلقي ذلك النور، ومن ثم صار المعصومون (ع) خزنة لعلم الله عز وجل ومستودعا لأسراره، وفي الحديث الذي رواه الكراجكي عن النبي (ص) أنه قال (ع) لأبي ذر وهو يصف أمير المؤمنين (ع):

«ولا يستره من الله ستر، ولا يحجبه من الله حجاب، وهو الحجاب والستر». (عنه كنز الدقائق ج14 ص525 ط وزارة الإرشاد – طهران)
ومن هنا يعلم أن ما ترشح منهم (ع) إلينا من فضائلهم وكمالاتهم وعلومهم الربانية (والتي يستثقلها البعض ويرفضها الآخر ويؤمن بها من امتحن الله قلبه للإيمان) ومن خلال ما يسمح به هذا الحجاب من تمرير ما يمكن تمريره من نور إنما هو نزر يسير مما هم عليه في واقع الحال، وليست في الخلق قابلية لتحمل المزيد مما لديهم من علوم وفضائل، لأن وعاء الخلق قاصر عن تلقي ذلك النور والعلم الإلهي.
ومما يشهد لهذا المعنى ما رواه الشيخ الصدوق بسند معتبر (عند من يقول باعتبار محمد بن سنان وزياد بن المنذر كما يظهر من الشيخ موسى الزنجاني في كتابه الجامع في الرجال) في باب القضاء والقدر من التوحيد عن محمد بن موسى بن المتوكل، قال: حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي، قال: حدثنا أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن زياد بن المنذر، عن سعد بن طريف، عن الأصبغ بن نباتة، قال:
قال أمير المؤمنين (ع) في القدر:
«ألا أن القدر سر من سر الله، وستر من ستر الله، وحرز من حرز الله، مرفوع في حجاب الله ...الخ». (التوحيد ص383 ح32)
فإن القدر الذي يمثل السر الإلهي رفعه الله ووضعه في حجابه الذي هو فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها صلوات الله عليهم أجمعين.


خطبة الجمعة للسيد هاشم الهاشمي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوفو
نجم مميز
نجم مميز
avatar

العمر : 23
الجنس : انثى
المشاركات : 836
الدولة : العراق العظيم
عدد النقاط : 7057
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء عليها السلام حجاب الله   الإثنين يناير 04, 2010 4:40 am


سبحان الله

وكل عمل وسريرة باطنة

في الانسان بحيث اصبحت

ملكته الاساسية

حتما ان الله تعالى سيختم

عمره بها

فنسألك ياربنا وانت اكرم الاكرمين

حسن السريرة والخاتمة

بجودك وفضلك

بحق محمد وآل محمد

"صلواتك وسلامك

عليهم اجمعين"

بارك الله بك اخي الفاضل الصقر

وجعله في ميزان حسناتك

جل احترامي لك:

فوفو:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
نجم فعال
نجم فعال
avatar

الجنس : ذكر
المشاركات : 426
عدد النقاط : 6639
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء عليها السلام حجاب الله   الإثنين يناير 04, 2010 3:50 pm

سعدت بهطولك الفاتن
كوني دوما بالجوار
لك طوف فل لروحك

تحياتي وودي
الصقر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فاطمة الزهراء عليها السلام حجاب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨°o.O المنتديات الدينية O.o°¨ :: المنتدى الأسلامي-
انتقل الى: