عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبوابة النجومس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلدي العراق
نجم جديد
نجم جديد
avatar

العمر : 36
الجنس : ذكر
المشاركات : 9
عدد النقاط : 5351
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي   الإثنين فبراير 01, 2010 3:53 am

مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي
--------------------------------------------------------------------------------

مهزلة اخرى من مهازل مجلس النواب الموقرحيث اختتم مجلس النواب ( الحراميه ) مسلسل الجرائم والضلم بحق الشعب العراقي بان منع الاف التعيينات عن العراقيين وذلك بسب التنافس الانتخابي بين الاحزاب الانتهازيه والكيانات المصلحيه وخوفا من ان يستغلها الحرامي المالكي لكي يرشي بها شيوخ ووجهاء العشائر لغرض الانتخابات انتبهوا من اجل مصالحهم وأحزابهم الطائفيه يحرم الاف الناس من التعيين وهو في أمس الحاجة اليه ان اي مراقب لااتصور يحتاج الى عناء في التفكير ليكتشف بشكل واضح دون لبس بان كل أعضاء البرلمان العراقي هم عبارة عن انتهازيين لايخجلون ولايحسبون مخافة الله. وهذه الأوصاف المتواضعة بحق هولاء الحرامية تشمل جميع القوائم وجميع الطوائف دون استثناء وفساد وواقع مرير وكبير يستوطن البرلمان العراقي الذي تحول الى ساحة للمساومات السياسية الطائفية البائسة وايضا وهذا الاهم تحول هذا البرلمان الى ساحة للمساومات "الاختلاسية المشتركة". فاذا كان هذا البرلمان يختلف على كل شيء حد الصراخ واحيانآ الشتائم والتجاوزات بين البعض. فان نفس هذا البرلمان البائس يتحول الى وداعة غير مسبوقة عندما يكون محور النقاش "الامتيازات المالية والقانونية لأعضائه". لذلك ليس من الغريب ان يكون بداية كل فصل تشريعي المحور الأساسي هو المكتسبات المالية لهولاء الأعضاء. والجميع يتذكر بان اول قانون أصدره هذه البرلمان البائس بعد الانتخابات مباشرة هو تحديد رواتب وامتيازات اعضاء البرلمان وحمايتهم وحاشيتهم التي لاتقل سؤ عنهم. والقانون الاخر كان مباشرة هو إصدار قانون خاص باالراتب التقاعدي لعضوء البرلمان بعد طول العمر!! وكانت الطامة الكبرى منح كل عضو جواز دبلوماسي ومنحة مالية اكثر من مائة الف دولار وقطعة ارض في المنصور او الجادرية. وهذه المناطق هي الأغلى سعرآ في كل العراق. مع العلم ايضا ان كل عضو لديه اكثر من ثلاثين شخص من الحماية "حسب المعلن" وهو رقم متواضع مقارنة بالواقع ومع ذلك هولاء لهم ايضا امتيازات ليس لها حصر. يرافقها عند البعض سؤ تربية وأخلاق تمارس بحق المواطن العراقي الذي يكون غير محظوظ اذا مر بنفس الطريق الذي تمر فيه بعض مواكب هولاء الرعاع. والمفارقة ان نفس هولاء يصبحون مثل النعاج امام اصغر جندي امريكي. وهذه التصرفات المشينة تذكر العراقيين بجنود وأزلام وحرس الصنم الساقط الخاص والعام، عندما كانوا يعاملون العراقي بعدم احترام مع تجاوزات ليس لها حدود على حرمات الشعب. لكنهم مع اول دبابتين امريكيتين وصلت الى القصر الجمهوري ركضوا بملابسهم الداخلية اما عدسات الفضائيات بعد ان رموا سلاحهم وبدلاتهم الزيتوني المقيته. كما يذكر العراقيين قانون الحج الحالي الذي يسمح لعضو البرلمان واثنين من اقربائه بالذهاب الى الحج خارج القرعة الرسمية المزعومة وفي كل عام وبشكل متكرر ومعيب. مثل هذا الامتياز الظلامي والذي لايمت لتربية القران بشيء لامن بعيد ولا من قريب يذكر العراقيين بقانون "اصدقاء السيد الرئيس" الذي اصدره الصنم السابق والذي يمنح امتيازات غير اخلاقية ولاقانوية لازلام النظام السابق وعوائلهم. يبدوا ان العراقيين اما اشكالية اخلاقية تاريخية مع هذه النماذج المتكررة في تاريخهم الطويل وان تبدلت الوجوه والشعارات. ففي الوقت الذي يبحث ابن الشعب الفقير ومااكثرهم عن لتر من البانزين لسيارته الخاصه. فان عضو البرلمان العراقي يحصل بشكل مجاني على صهريجين من الوقود كل شهر من وزارة النفط يبيعها بسعر لايقل عن ثمانين الف دولار شهريا!! في نفس الوقت التي تؤمن نفس هذه الوزارة النفطية الفاشلة الوقود بكل انواعه الى عضو البرلمان وحماياته واقربائه. ان برلمان معدل الغياب اليومي فيه اكثر من 120 عضوا لايستحق الاحترام. وان برلمان يوجد فيه 35 عضو لم يحضرون ولا جلسة واحدة لحد الان منذ عامين، أنما يحسب بؤرة لذبح العراقيين. وان برلمان يتم تعويض العضو المستقيل او المريض او المتوفى دون الالتفات الى تسلسل الاستحقاق الانتخابي في القائمة نفسها بل عن طريق التوصيه او عن طريق احد افراد عائلة هذا العضو فان أدنى الاوصاف تكون متواضعة امام مثل هكذا حالة مزرية، مع العلم حدثت 12 حالة من هذا النوع خلال عامين. وان برلمان يتم اقالة رئيسه المشهداني باتفاق جميع القوائم بما فيها جبهة التوافق التي ينتمي اليها، ومع ذلك يرفض المشهداني هذا القرار ويرجع الى منصبه هو وابنه الذي عين أمين سر البرلمان. فان هذه كبرى مهازل العراق الجديد، وهذا مؤشر كبير على حجم التواطؤ بين هولاء الحرامية تحت قبة مايسمى البرلمان العراقي. وان برلمان يستلم رئيسه فقط راتب شهري اكثر من اربعين الف دولار ناهيك عن الامتيازات الاخرى في وقت يفترش ملايين العراقيين الاكارم الساحة الهاشمية في عمان وارصفة السيدة زينب بحثآ عن لقمة العيش. ويقفون بالطوابير امام مكاتب الامم المتحدة لغرض الحصول على امل المساعدة. وكذلك ملايين المهجرين في الداخل الذين يعانون الويلات بين الخوف والحاجة والعيش في العراء وغيرها. والله هذه الزمرة البرلمانية تستحق اكثر من عدم الاحترام. وان برلمان يخصص له سنويا اكثر من 75 مليون دولار كمخصصات طعام لكروشهم المسخة وكمخصصات سفر باطلة ومسروقة مسبقا بشكل علني. ولايتم فتح صفحة على الانترينت خاصة بهذه المصاريف ليطلع عليها الشعب العراقي المحروم. أنما هي دليل قاطع على بؤس النسبة الساحقة من هولاء الاوباش الحرامية. والذين يشرفهم المقبور الازعر الزرقاوي بكل دمويته وارهابه وسؤ اخلاقه وطائفيته. الاأنه كان اكثر وضوح وصراحة منهم في ذبح العراقيين ولم يتباكى عليهم بدموع التماسيح. لكن هولاء الزمر البرلمانية تذبح العراقيين بطرق "بوكه " قانونية ودستورية.
أن على العراقيين في الوقت الذي يدعمون فيه العملية السياسية في العراق الجديد، والاليات الديمقراطية والدستورية ونتائج صندوق الانتخاب. فانه لايمكن في حال من الاحوال السكوت على هذه الزعرنة البرلمانية ومجموعة المهازل التي لاتنتهي تحت قبة البرلمان. وان استقطابات وظروف استثنائية أوصلت البعض منهم الى هذه المؤوسسة المهمة والخطيرة في عراق اليوم. يجب ان ينتبه لها العراقيين. ويضعون حدود واضحة وفاصلة لها وبشكل كبير. والا نحن اما محنة تاريخية جديدة يتحول فيها البرلمان الى بؤرة مختلسة وفاسدة وانتهازية وبشكل علني. ويتحول البرلمان الى عوائل حاكمة مثل ماجرى في اخر جلسة حيث تم استبدال عضو بعضو اخر من نفس العائلة!! دون الالتفات الى التسلسل الانتخابي ونتائج صندوق الانتخابات. والتي خرج لها العراقيين تحت ظروف غاية في الخطورة والارهاب والقتل والتهديد. كما ان المفارقة ان يتم في اول جلسة في الفصل التشريعي الجديد مناقشة والتصويت على قانون "تقاعد اصحاب الدرجات الخاصة" والعنوان لايحتاج الى تعليق. في الوقت الذي ولحد هذه اللحظة عوائل شهداء المقابر الجماعية وضحايا الصنم الساقط لم يحصلون على أدنى حقوقهم المالية. وكذلك المتقاعدين الذين افنوا خيرة سنين عمرهم 30 -20 عام بخدمة هذا البلد يحصلون على فتات الرواتب والتي لاتسد رمق اسبوع واحد فقط. ولايفوتني ان اذكر ان كل عضو برلمان له عدة خطوط تلفونية لاسلكية وموبايل مفتوح ومجاني!! لذك على اعضاء البرلمان الذين يستوطنون القنوات الفضائية ويتجحون بشعارات وطنية. رفع اصواتهم اولا لنقد وتغير هذه الاوضاع الشاذة في البرلمان. والا هم جزء أصيل من هذا الشذوذ دون مزايدات فارغة. وعلى العراقيين ان يفصلون بين دعم العملية السياسية ودعم "بعض" هولاء الاوباش السراق الحرامية. ومااكثرهم في ما يطلق عليه البرلمان العراقي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت دجلة
نجم نشيط
نجم نشيط
avatar

العمر : 26
الجنس : انثى
المشاركات : 117
عدد النقاط : 6540
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي   الأحد فبراير 07, 2010 7:16 pm

يا أخي

هؤلاء الى مزابل التأريخ

ولا نشيل همهم هاذي الانتخابات راح تسحق على رؤسهم ان شاء الله

وميبقى غير اسم العراق عالي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هموني العراقي
نجم خبير
نجم خبير
avatar

العمر : 26
الجنس : ذكر
المشاركات : 5435
الدولة : العراق ღ گلبي كربلاء
عدد النقاط : 8825
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي   الأربعاء مارس 03, 2010 4:20 am

شكراً لاطرائك اخي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مجموعة مهازل أسمها البرلمان العراقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¨°o.O المنتديات العامه O.o°¨ :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: